لدينا هندسة العمارة والهندسة المدنية والهندسة الزراعية والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وهندسة البترول وهندسة الطيران وهندسة الكومبيوتر . . 
ما هو الأساس المشترك لكل هذه الهندسات ؟
وهل من الممكن وجود هندسة لعلم النفس أو علم الاجتماع أو هندسة لعلم الاقتصاد أو العلوم السياسية ؟ 
وهل يمكن هندسة الفلسفة أو هندسة الأدب أو الفنون بكافة أشكالها ؟

إن الأساس لكل منهج هندسي هو المعلومات الدقيقة والأدوات المناسبة , والاعتماد على توضيح وتحديد الأهداف والغايات المراد الوصول إليها .
فالمنهج الهندسي هو المنهج الوحيد الذي يعتمد بشكل أساسي على الرياضيات , ويجد المنطق غير كافي وغير فعال . 
وكذلك يعتمد المنهج الهندسي على توضيح وتنظيم العمل الفكري والمادي للوصول إلى تحقيق هذه الأهداف . 
فالمهندس يستعمل الأفكار والمعلومات والمواد بطريقة مناسبة ودقيقة وفعالة ( باستعمال الرياضيات ) , للوصول إلى أهداف واضحة موضوعة مسبقاً . 

فلكي تستعمل المنهج الهندسي يجب أن يكون متوفر لك : 
معارف ومعلومات دقيقة وعالية الصحة كأساس تبني عليها خطة تنفيذ العمل 
وأن تتوفر المواد والعناصر والأدوات والآلات الضرورية , واللازمة لتنفيذ المطلوب . 
وأن تستطيع أن تستعمل الرياضيات .
وأن يكون المطلوب أو الهدف محدد وواضح بدرجة عالية جداً .
إي يجب أن تكون المنطلقات أو البداية معروفة و واضحة , وكذلك النهاية المراد الوصول إليها .

أن الهندسة أول ما استعملت في البناء بناء المنازل و المنشآت ( معابد وحصون ومسارح وجسور...) واستعملت في مسح الأراضي وكذلك استعملت في صناعة الأدوات .

فالهندسة والحساب كانا ضروريان لتحقيق كافة الأعمال المعقدة , وقد توفرت عوامل إقامة هندسة البناء قبل باقي الهندسات , والهندسة الميكانيكية والصناعية وهندسة الطيران وغيرها نشئوا بعد توفر أسسهم وعناصرهم , وكذلك هندسة الكهرباء والإلكترونيات وهندسة الكومبيوتر والهندسة الكيميائية . 
أما هندسة السياسة وهندسة التجارة وهندسة الاقتصاد فلم تتوفر بعد عناصرهم نظراً لتعقيد البنيات السياسية والاقتصادية بالإضافة لتعقيد تفاعلات تلك البنيات . 
وكذلك هندسة علم النفس وعلم الاجتماع . 
وأما هندسة الفزيولوجيا والبيولوجيا فقد قطع شوطاً كبيراً في طريق تحقيقهم .